إقتصاد

رفع الدعم… هل من داعٍ للهلع؟

المصدر: ليبانون ديبايت

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي أسعاراً إفتراضية لبعض السلع الأساسية بعد ترشيد الدعم، والأسعار كانت مضخّمة ومبالغ فيها بشكل أثار هلع اللبنانيين.

صحيح أن ملفّ ترشيد الدعم أصبح جاهزاً لدى الحكومة، وأنه لن يعد هناك من سلع مدعومة في السوبرماركت

ليتعارك من أجلها المواطنون، وأن البديل سيكون بطاقة تمويلية غريبة عجيبة لم تظهر جدّيتها بعد، ولكن يجب ألّا

ننسى أننا أصلاً بتنا نشتري سلعاً غير مدعومة، لا لشيء، فقط لأن “المدعوم” ينفد مباشرة عند وضعه على الرف،

ولأن عرضه موسميّ

طبعاً السلع غير المدعومة التي نشتريها اليوم لن يزيد ثمنها، والمنطق يقول أن المدعومة لن ترتفع أسعارها 3 و4

أضعاف كما يُشاع، لأن الدولة تدعم فقط سعر المواد الأساسية التي تدخل في صناعة السلع، من دون الدخول

بمصاريف الشركة من كهرباء إلى إيجار ورواتب الموظفين، وغيرها. وفي حال كانت الدولة تدعم السعر الكامل، إذا

لماذا الموظف في هذه الشركات لا زال يتقاضى راتبه على سعر صرف 1500 ل.ل.؟”.

في اتصال لـ”ليبانون ديبايت” مع إدارة إحدى السوبرماركت، يقول المدير إن “لا أرقام رسمية بعد، ولم يعلمنا أحد بآلية ترشيد أو رفع الدعم بعد، وحتى الآن الأمور لا زالت على حالها”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى