إقتصاد

الأموال الفريش تنعش الاقتصاد

المصدر : VDL News

في ظل التحديات اليومية التي يعيشها اللبنانيون، من أزمة مالية وضيق اقتصادي وإقفال البلاد في ظل جائحة كورونا وتداعياتها ومخاطرها، كان من الضرورة تسهيل تأمين حاجات المواطنين وإنعاش الإقتصاد ولو بالحد الأدنى. الأمر الذي دفع بنك بيروت إلى تقديم سلسلة من التسهيلات ضمن حساب Fresh Funds الذي يقدمه للمواطنين لتسهيل حصولهم وتصرّفهم بأموالهم الجديدة أو تلك التي تصلهم من الخارج، وذلك من دون الحاجة لزيارة المصرف والتعرض لإمكانية التخالط والاصابة بفيروس كورونا.

من بين التسهيلات التي يقدمها حساب Fresh Funds إمكانية فتحه إلكترونياً عبر التطبيق الهاتفي الخاص

بالمصرف واستفادة صاحبه من الأموال المحولة إليه من الخارج سواء نقداً عن طريق السحب من أجهزة الصراف

الآلي او عن طريق الإنفاق محلياً ودولياً في نقاط البيع وعبر الإنترنت ببطاقة سحب مجانية خاصة بالحساب. ولعل

الميزة الأبرز في هذا الحساب هي ميزة التحاويل فهو يسمح لمستخدميه بتحويل الأموال محلياً لأشخاص لا يحملون

بطاقة مصرفية عبر خدمة Instacash المتوفرة على أجهزة الصراف الآلي التابعة لبنك بيروت. هذا فضلاً عن

أنه يتيح إجراء تحويلات إلى الخارج مباشرةً من حساباتهم، مستعيضين بذلك عن زيارة المصرف أو شركة تحويل

الأموال.

إلى ذلك، يقدم بنك بيروت إمكانية الاستفادة من قرض بفائدة مخفضة لدى فتح حساب إيداع لأجل Fresh Funds Time Deposit Account
يمكن التقدم بطلب للاستحصال عليه عبر تطبيق المصرف الهاتفي، من دون اجراءات طويلة وضرورة لزيارة

المصرف، مع العلم أن هذا الحساب يمنح فائدة دائنة تُدفع نقداً بالعملة الأجنبية.

مع هذه المميزات بات من السهل اليوم تنفيذ العمليات المالية من المنزل عبر القنوات المصرفية الالكترونية ما يوفر

على المواطنين عناء التوجه إلى الفرع أو التجول في ظل جائحة كورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى