أخبار محلية

زعم أنّه من “حزب الله” واستفرد بضحاياه

المصدر: لبنان 24

خطّة محكمة وضعها “م.م” للإيقاع بضحاياه. بجدية مطلقة كان يقترب الشاب من ضحاياه معرّفاً عن نفسه أنه من عناصر “حزب الله” ويطلب منهم مرافقته للتحقيق. ما إن يصل الشاب الى طريق خالية من المارة حتى يعمد الى تنظيف جيوبهم ومحفظاتهم من المال ويسرق هواتفهم الخلوية.

اكتشف أمر “م.م” (مواليد 1980) بعد نجاحه بعدة عمليات وبعد تراكم الشكاوى ضد مجهول أقدم على عمليات سرقة بالطريقة عينها وفي المنطقة نفسها بعد انتحاله صفة حزبية.

أوقف المدعى عليه “م.م” فاعترف بإقدامه على سلب عدد من الأشخاص مستعملاً العنف والتهديد معهم، بحيث يعمد الى التقدّم منهم والتعريف عن نفسه أنه من عناصر “حزب الله”، طالبا منهم مرافقته وعند استفراده بهم يعمد الى سرقة ما معهم من أموال وهواتف خليوية وغيرها، كما اعترف المدعى عليهم بإقدامه على عدة عمليات نشل لحقائب وهواتف وغيرها.

وفي التحقيق الاستنطاقي أنكر المدعى عليه، إقدامه على استعمال صفة أمنية أو حمل سلاح أو اقدامه على ارتداء قناع.

وتبين أن من بين ضحايا المدعى عليه هم “محمد.أ” و”أحمد.م” و”محمود.ح” و”محمود.ش” و”عبد الكريم.ع” الذين أقدم على نشلهم بعد انتحال صفة أمنية بالطريقة عينها.

قاضي التحقيق في جبل لبنان أصدر قراره الظني طالبا اعتبار فعل المدعى عليه “م.م” منطبقاً على جناية المادة 638 عقوبات وجنحة المادة 636|257 عقوبات وإحالته للمحاكمة امام محكمة الجنايات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق