أخبار محلية

نبأ سار عن الرائد المصاب بكورونا في الجيش اللبناني

المصدر:Lbci

افادت معلومات للـ”LBCI” ان الضابط من فوج الحدود البري الثاني المصاب بكورونا خرج من المستشفى بعد تحسّن وضعه الصحي وسيتابع الحجر في منزله.

هذا وقد افيد سابقا أنّ “الرائد في الجيش اللبناني و.م.، رئيس القسم الثالث في غرفة العمليات التابعة لفوج الحدود البرية الثاني المتمركز في رأس بعلبك، يقيم في منازل الضباط بمدينة صيدا، وقد حضر بالأمس إلى ثكنته وشعر بتعب وارتفاع حرارة”.

وذكرت المعلومات أنّه “جرى نقل الرائد ليلاً في سيارة إسعاف إلى مستشفى أوتيل ديو في بيروت، وتبيّن أنه مصاب بفيروس كورونا”.

وعلى الفور، أمرت قيادة الجيش بإستدعاء كل ضباط الفوج والرتباء والأفراد الذين التقى بهم الرائد خلال وصوله إلى الفوج، وطلبوا منهم الحجر في مكاتبهم بالمقر، وهم يخضعون للإجراءات المتبعة، كما جرى الطلب من عائلتهم أخذ الحيطة ومتابعة وضعهم الصحي”.

وكانت مديرية التوجيه في الجيش اللبناني نشرت عبر حسابها على “تويتر”، تغريدة أكّدت فيها “إصابة ضابط من فوج الحدود البري الثاني بفيروس كورونا وهو يخضع للعلاج وقد اتخذت الإجراءات الوقائية والضرورية اللازمة، والفوج مستمر بأداء المهام الموكلة اليه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق